عايدة حسيني

– نظم مشروع تسهيل التبادل التجاري والاستثمار Trade and investment facilitation TIF- project الممول من الوكالة الأميركية للتنمية الدولية اليوم، ورشة عمل لمناقشة تشكيل هيئات لإدارة الوجهات السياحية في لبنان بهدف تحسين بيئة الأعمال والاستثمار لقطاع السياحة والضيافة. وحضر الورشة وزير السياحة وليد نصار ومديرة بعثة الوكالة الأميركية للتنمية الدولية في لبنان ماري أيلين ديفيت وممثلون عن القطاع.وأشار نصار في كلمته الافتتاحية، إلى “حرص وزارة السياحة على دعم المبادرات والشراكات الهادفة إلى تعزيز وتطوير القطاع”. وقال: “وزارة السياحة في طور تأسيس نظام خاص لهيئات إدارة الوجهات السياحية وتحديد إطارها القانوني والعملي. ويهدف انشاء هذه الهيئات إلى تطبيق نظام لامركزي يساعد في تمكين المجتمعات المحلية وخلق فرص عمل ودعم المرشدين السياحيين ونشر الوعي حول السياحة المحلية على الصعيد الوطني”.
نحن حريصون على مساندة الشراكات بين القطاعين العام والخاص، ونثمن كل تعاون ودعم ومجهود يتلاقى ورؤية كل من الوزارة والوكالة الأميركية للتنمية الدولية لتطوير السياحة في لبنان. تشكل ورشة العمل التي ينظمها مشروع تسهيل التبادل التجاري والاستثمار اليوم، خارطة طريق للتعاون لإعادة تنظيم وإدارة قطاع سياحي مستدام”.
من جهتها، أكدت مديرة بعثة الوكالة الأميركية للتنمية الدولية في لبنان “أهمية الشراكات بين القطاعين العام والخاص”. وقالت: “الشراكة بين القطاعين أساسية لتحقيق الاصلاحات وبالتالي، دعم نمو واستدامة القطاع. نحن على ثقة بأن تعاوننا ومبادراتنا المشتركة ستساعد قطاع السياحة والضيافة في لبنان على التعافي واستقطاب السياح اللبنانيين والأجانب ودعم نمو وازدهار الاقتصاد اللبناني”.
ولفت بيان للمشروع الى أن “الورشة وعنوانها هيئات إدارة الوجهات السياحية في لبنان، شكلت فرصة لمناقشة التجارب والعبر المستخلصة من عمل هيئات إدارة الوجهات السياحية في لبنان، بالإضافة إلى آلية تأسيس هذه الهيئات ووضعها القانوني والمعايير والنماذج المنظمة لعملها. وهيئات إدارة الوجهات السياحية هي مؤسسات تنظم كل المجالات المرتبطة بالوجهات السياحية وتساعد على إعادة ترسيخ مكانة لبنان السياحية. كما شددت ورشة العمل على الحاجة لاصلاحات تدعم نمو ومردودية قطاع السياحة”.
وأشار البيان الى أن “مشروع تسهيل التبادل التجاري والاستثمار TIF يقوم بعقد شراكات مع ممثلين محليين لقطاع السياحة لتسهيل تأسيس هيئات إدارة الوجهات السياحية. ويستمر المشروع بجمع وإشراك ممثلين عن القطاع لتحديد الاصلاحات الأساسية وإرساء شراكات بين القطاعين العام والخاص لدعم تحقيق هذه الاصلاحات ونمو القطاع”.