عايدة حسيني

– أطلقت مؤسسة الفكر اللبناني في جامعة سيدة اللويزة بالتعاون مع مكتبة الكونغرس الأميركي، فيلما وثائقيا عن الدكتور شارل مالك.
وعرض هذا الفيلم الخاص الخميس ٩ كانون الاول الحالي، وللمرة الاولى، في مكتبة الكونغرس الأميركي.
مدة الوثائقي ٥٠ دقيقة، يتضمن شخصيات عالمية كتبت عن مالك، منها:الرئيس الأميركي السابق جورج دبليو بوش، الرئيس أمين الجميل، الصحافي الراحل غسان تويني، الشاعر الراحل سعيد عقل، الرئيس العام الرهبانية المارونية المريمية الأباتي بيار نجم، رئيس الجامعة الأميركية في بيروت الدكتور فضلو خوري، ماجد فخري، صادق جلال العظم، وغيرهم. ويتضمن الوثائقي أفلاما مصورة لشارل مالك.الفيلم الذي هو من توقيع جامعة سيدة اللويزة، كتابة النص لأنطوان نصرالله، وإخراج ماغي صوما.
ومن أهم الداعمين للمشروع: مكتبة الكونغرس، جامعة سيدة اللويزة، philos project وجمعية idc.
تجدر الإشارة إلى أن هناك ٣ أرشيفات لشارل مالك في العالم: الأول، وهو الأكبر، موجود حاليا في مكتبة الكونغرس الأميركي، الأرشيف الثاني في مكتبة جامعة سيدة اللويزة يحتوي على نحو ٢٠٠صندوق ارسلتها مكتبة الكونغرس، وأخرى خاصة أرسلت من منزله ووضعت في مكتبة الجامعة. أما الأرشيف الثالث، فهو عبارة عن مذكرات مالك والتي يحتفظ بها إبنه حبيب.وعرض الفيلم، في حضور رئيس جامعة سيدة اللويزة الأب بشارة الخوري، وشخصيات من دول عدة.إستهل اللقاء بكلمة ترحيب للدكتورة بيفيرلي كيستاد، كانت تلميذة شارل مالك وهي عضو إستشاري في مؤسسة الفكر اللبناني، وتحدث ريان رامسي (نائب رئيس مكتبة الكونغرس)، والأب الخوري الذي قال: “إن جامعة سيدة اللويزة، لكونها جامعة مسيحية مارونية، الحاصلة على الإعتماد المؤسسي من neche، وهي مؤسسة أميركية، لم يتم اختيارها بالصدفة، فإن الـ ndu هي جامعة لبنانية تحتل مكانتها في مصاف الجامعات العالمية، مسيحية شرقية لكنها مسكونية، تشبه إلى حد كبير هوية شارل مالك المتعددة”.وأضاف: “إذ تفتخر جامعة سيدة اللويزة اليوم لحيازتها أرشيف شارل مالك، رسم التشابه بين مالك وجامعة سيدة اللويزة، للمرة الاولى، رئيس الجامعة حينذاك الأب بيار نجم، عندما تم الانتهاء من هذا الفيلم”.
وختم: “نحن، في جامعة سيدة اللويزة، لا نتعامل مع التاريخ من أجل التاريخ، بل نتعامل بالأحرى مع التاريخ من أجل مستقبل أفضل للجامعة وللبنان”.
تحدث البروفسور مارك ويترز، والدكتورة مارغريت ماكلير التي عملت على الأرشيف في مكتبة الكونغرس، ورئيسة جمعية idc طونيا خوري، وهي أميركية من أصل لبناني، وممثلة جمعية philos project جوليا مومبريني.
وبعد عرض الوثائقي، فسح المجال للحضور لطرح الأسئلة والتي أجاب عنها حبيب شارل مالك، وجرى عرض نحو ٢٠ وثيقة مهمة من الأرشيف.