وطنية – عقد لقاء صحي في “قاعة عصام فارس” في الجامعة الاميركية في بيروت، بعنوان “الصحة حق وكرامة، ضم “اللقاء الاكاديمي الصحي” و”الهيئة الوطنية الصحية” و”اتحاد طلاب الصيدلة”.
والقى رئيس اللقاء والهيئة الدكتور اسماعيل سكرية كلمة، عرض فيها لـ”تاريخ السياسات الصحية الدوائية الفاسدة، التي راكمت من اسباب ازمة القطاع الصحي والانحسار الكبير لتقديماته قبل الكورونا وانهيار الليرة”، منتقدا “مواقف الاطراف المعنية وزاريا وبرلمانيا ونقابيا ازاء ازمة فقدان الادوية وارتفاع اسعارها الجنوني، والتي كانت مجرد صدى لمكرمات حاكم المصرف المركزي”.
كما عرض لـ”مسيرة قضية الصحة والدواء منذ 25 عاما، والتي تتمدد في الجامعات عبر الهيئة الوطنية الصحية في مختلف الاختصاصات”، ورحب “بقيادة اتحاد طلاب الصيدلة الذين يقحمون الجيل الجديد بالنضال من اجل تثبيت شعار الصحة حق وكرامة”.
والقى رئيس الاتحاد عمر مبسوط كلمة، تعهد فيها “الانخراط التام في مسيرة اصلاح القطاع الصحي واستنهاض ثقافة المواطنة لدى الناس لتعي حقوقها وكرامتها في الصحة وسبل حمايتها”.
ثم قدم للدكتور سكرية درع الاتحاد “عربون وفاء وتأييد وتقدير لنضاله المستمر في مواجهة حيتان الدواء والاستشفاء وحماية حق الناس في صحتها”.

واختتم اللقاء بحوار اكد فيه الجميع “الاستمرار بالنهج الاصلاحي الصحي والتوسع باتجاه كليات الصحة العامة والطب والتمريض”.