عايدة حسيني


– تُوّجت المُدرِّسة اللّبنانية مها شحادة بلقب “المُدرِّسة العالمية” ٢٠٢١ (global education leader award 2021)”، الجائزة مُنحت من قبل المجلس الدولي للمُعلمين في جامعة التدريب الدولي

أُعلن عن فوز شحادة خلال احتفال عقده المجلس افتراضياً وقد دُعيت شحادة لحضور الاحتفال بشكلٍ رسمي إضافة لدعواتٍ وُجهت للعديد من التربويين حول العالم؛ كما وبُثّ الحفل على منصاتِ التواصل الاجتماعي .
شحادة حصلت على منحة ربط الصفوف المدرسية من المجلس الثقافي البريطاني لمرات عديدة وكما انها شاركت في العديد من المؤتمرات الأقليمية والدولية الافتراضي منها والحضوري وخضعت للعديد من الدورات التدريبية التي أهلتها للحصول على هذه الجائزة.
يُذكر أنّ مها شحادة هي منسقة دولية وسفيرة لجائزة المدرسة الدولية (isa) منذ عام ٢٠١٤ وهي جائزة دولية مرموقة يمنحها المجلس الثقافي البريطاني بمثابة وسام شرف للمدارس التي تتمكن من إضفاء بعد دولي على التعليم والتعلم و إدخال البعد الدولي إلى المدارس و تطويرها من خلال توفير إطار للشراكات الدولية والتعليم العالي، و تسليط الضوء على المدراس من خلال وسائل الاعلام. إضافةً لكونها سفيرة لبرنامج القيادات الشبابية النسائية العالمية الذي يسلط الضوء على تمكين المرأة حول العالم و الارتقاء بقدراتها من أجل تفعيل دورها في المجتمع. فهي أيضًا منسقة لمشروع التوأمة الإلكترونية التفاعلي وهو مبادرة من المفوضية الأوروبية يهدف إلى تشجيع تعاون المدارس فيما بينهم باستخدام تكنولوجيا المعلومات و الاتصالات(ict) من خلال توفير البنية التحتية اللازمة لهم وذلك لتمكين المعلمين المسجلين في البرنامج من تكوين شراكات متبادلة وتطوير مشاريع مدرسية تعاونية وتربوية في أي مجال من المجالات التعليمية التي تتطلب وحدها توظيف تكنولوجيا المعلومات والاتصالات (ict) لتطوير مشروعهم. والجدير بالذكر ،أن مها شحادة ايضاً، عضو في مشروع بنك الموارد العالمي للمعلمين الذي اقيم برعاية شركاء أمريكا ( america partners) ووزارة الخارجية الأمريكية ويجمع بين كبار مبتكري تكنولوجيا التعليم والمعلمين من جميع أنحاء العالم للتعاون في اتجاهات التعليم والمواد التعليمية القائمة على المشاريع لاستخدامها في الفصول الدراسية الافتراضية و الهجينه.