تونس/ الأناضول



أعلن السفير الإيطالي بتونس لورانزو فانارا، الجمعة، أن روما تسعى إلى استكمال إعادة حاويات النفايات السامة الموجودة في تونس إلى بلاده وتأكيد الحكومة الإيطالية على شرعية الطلب التونسي.

جاء ذلك وفق بيان صادر عن وزارة الخارجية التونسية عقب لقاء جمع السفير الإيطالي بوزير الخارجية التونسي عثمان الجرندي بمقر الوزارة.

وعلى الرغم من أن القضاء التونسي أنهى منذ مطلع حزيران/يونيو الماضي التحقيق في قضية النفايات الإيطالية، إلا أنه لم يتم إعادتها بعد.

وفي يوليو/ تموز ٢٠٢٠، ضبطت سلطات الجمارك في ميناء مدينة سوسة (شرق) ٢٨٢ حاوية تضم “نفايات بلاستيكية سامة” قادمة من إيطاليا ولا تتطابق مع معايير استيراد النفايات في العالم.

وإثر ذلك وجه قاضي التحقيق تهمة التدليس والتوريد الممنوع إلى عدد من الأشخاص بينهم وزير البيئة السابق مصطفى العروي، وآخر بحالة فرار وهو صاحب الشركة الموردة للنفايات الإيطالية وصادرة في شأنه بطاقتي ضبط وطنية ودولية.