بيروت / الأناضول

– أعلن إنجاز مسودة عقد لاستيراد الكهرباء من الأردن عبر سوريا، على أن يُوقع خلال أيام.جاء ذلك في بيان لوزير الطاقة اللبناني وليد فياض، عقب اجتماع حكومي بمقر مجلس الوزراء وسط العاصمة بيروت، خُصص لمناقشة أزمة الكهرباء. وقال فياض: “عقد الكهرباء مع الأردن وسوريا أصبح جاهزا، وسيتم توقيعه في الأيام المقبلة”.
وأضاف أن الاجتماع في مقر مجلس الوزراء “بحث أيضا آلية الدفع بالعملة الصعبة لمزودي الخدمات ولمزويدنا بالغاز والكهرباء، وتحويل ما نجبيه بالليرة إلى دولار وفق سعر معين”. وأوضح أن هذه “الآلية شرط من شروط البنك الدولي للتمويل، كما أنها ضرورة ملحة (لمؤسسة) كهرباء لبنان، من أجل دفع الحقوق وصيانة وتشغيل المحطات”.
وشارك في الاجتماع رئيس الحكومة نجيب ميقاتي، ووزراء وممثلو مؤسسات معنية بقطاع الطاقة. وقال فياض: “ناقشنا خلال الاجتماع موضوع عقود استجرار الغاز والكهرباء من الأردن، وتحدثنا عن التوقيع مع الأردن ومع سوريا على العقد الذي أصبح جاهزا الآن”. وفي أكتوبر/تشرين الأول الماضي، توصل لبنان والأردن والنظام السوري، إلى الصيغة النهائية لعقد تزويد لبنان بالكهرباء الأردنية عبر الأراضي السورية، وأعلن وزراء الطاقة بالدول الثلاث جاهزية الشبكة الأردنية لنقل الكهرباء.ويرتبط الأردن وسوريا كهربائيا من خلال خط نقل منذ عام ٢٠٠١، إلا أن خط الربط خارج الخدمة حاليا منذ منتصف عام ٢٠١٢ لأسباب فنية؛ في حين ترتبط سوريا ولبنان كهربائيا من خلال عدة خطوط