معن بشور

– القرارات الهامة التي أعلنها الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون لدعم الشعب الفلسطيني بدءاً من استضافة ندوة جامعة للفصائل الفلسطينية في الجزائر، الى تخصيص مئة مليون دولار لدولة فلسطين، إلى تخصيص ٣٠٠منحة دراسية لفائدة الطلبة الفلسطينيين، هي تأكيد جديد على ثوابت الجزائر، شعبا وقيادة ورئيساً، تجاه الشعب الفلسطيني، وتعبير عن حرص القيادة الجزائرية على الاستمرار في لعب دورها العربي والإسلامي والافريقي والعالمي المستمد من أرثها التاريخي، ومن مبادئ ثورة نوفمبر التحريرية.
من لبنان الذي تحمّل الكثير، وما يزال، من كلفة مواجهة المشروع الصهيو-استعماري، نحييّ الجزائر على مواقفها تجاه فلسطين ،ونأمل أيضا في رؤية مبادرات مماثلة تجاه لبنان الذي لم يتخلى يوماً عن واجبه تجاه قضايا أمته لاسيّما في فلسطين والجزائر.