برلين/الأناضول



أعلن حزب الخضر الألماني، الخميس، شاغلي المناصب الحكومية التي حاز عليها ضمن حصته في تشكيلة الحكومة الجديدة.

ووفق ما أعلنه الحزب، من المقرر أن يتولى رئيس حزب الخضر السابق، جَمْ أوزدمير (٥٥ عاما)، وزارة الغذاء والزراعة، فيما تتولى شتيفي ليمكه (٥٣ عاما)، وزارة البيئة وحماية الطبيعة والأمن النووي وحماية المستهلك، وفق ما أعلنه “الخضر” على حسابه الرسمي بموقع “تويتر”

فيما تتولى آن شبيحل وزارة الأسرة وكبار السن والمرأة والشباب، وأنالينا بربوك (٤١ عاما) وزارة الخارجية؛ لتصبح أول سيدة تتولى هذا المنصب بالبلاد، وروبرت هابيك (٥٢ عاما) وزارة الشؤون الاقتصادية وحماية المناخ ومنصب نائب المستشار.

وبحسب المصدر نفسه، تتولى نائبة رئيس البرلمان السابقة، كلوديا روث منصب وزيرة دولة للثقافة والإعلام في المستشارية.

وبعد نزاع داخلي في الحزب على تنصيب المناصب الحكومية المتوفرة للخضر في الحكومة الجديدة، حسم الأمر مساء الخميس، بإجماع الآراء.

هذا فيما لم يعلن الحزبان الآخران الشريكان في الائتلاف المنتظر؛ الاشتراكي الديمقراطي “يسار وسط”، والديمقراطي الحر “يمين وسط” عن أسماء وزراءهم في الحكومة الجديدة.

والأربعاء، أعلنت الثلاث أحزاب، التوصل إلى اتفاق لتشكيل ائتلاف حاكم جديد ينهي ١٦ عاما من حكم المحافظين.

ووفق بيان رسمي، توصلت أحزاب الاشتراكي الديمقراطي والخضر والحزب الديمقراطي الحر إلى اتفاق لتشكيل حكومة في ألمانيا.

وبعد الانتهاء من اتفاق الائتلاف الحاكم، فإن هناك سلسلة إجراءات داخلية في كل حزب ينبغي الانتهاء منها، قبل انتخاب مرشح الاشتراكي الديمقراطي، أولاف شولتز مستشارا أحد يومي ٧ و٨ ديسمبر/كانون أول، وبدء الحكومة عملها رسميا.

ويعني ذلك أن المستشارة المنتهية ولايتها أنغيلا ميركل باتت أمامها أيام معدودة لا تتعدى أسبوعين بحد أقصى قبل الخروج من السلطة بشكل نهائي.