بمناسبة اليوم العالمي للطفل اكدت لجنة كفرحزير البيئية
ان انبعاثات الزئبق والفيوران وسائر انبعاثات مقالع ومصانع الترابة العاملة على الفحم الحجري والبترولي في شكا والهري هي السبب الاساسي في اصابة الاطفال بامراض خطيرة بمعدل ثلاث مرات ونصف اكثر من الكبار.
وقد سبق ان استدعى طبيب الاطفال الفقيد يعقوب قسطنطين العيناتي عددا من القادة الامنيين في الشمال واطلعهم على معاناة اطفال الشمال بسبب انبعاثات شركات الترابة كالربو والامراض الصدرية ومرض انعدام التركيز والاورام السرطانية والتشوهات الخلقية وامراض الجملة العصبية وكان اول من اعلن ان عددا من الاطفال ماتوا بامراض مجهولة في القرى المحيطة بشركات الترابة في اسابيع حياتهم الاولى.
في اليوم العالمي للطفولة تؤكد لجنة كفرحزير البيئية على حق اطفال الكورة والشمال بالحياة الكريمة الخالية من شبح التلوث والموت والمرض والشرط الاول لذلك هو اقفال مقالع ومصانع شركات الترابة الجهنمية ونقلها الى مكان بعيد عن البيوت والقرى التي حولتها هذه الشركات القاتلة الى مكان غير صالح للحياة.