– أقام المركز الثقافي التركي في لبنان، مساء الجمعة، حفلا موسيقيا بمناسبة الذكرى ٧٠٠ لوفاة القاضي والشاعر التركي يونس إمره. وأقام الحفل مركز “يونس إمره” في مركز الرابطة الثقافية بمدينة طرابلس تحت عنوان “على خطى يونس”، بحضور سفير أنقرة لدى بيروت علي باريش اولوصوي، ومدير المركز الثقافي التركي فرقان اوزدمير، ومنسق وكالة “تيكا” في بيرت أورهان ايدن، ولفيف من المواطنين والمسؤولين اللبنانيين. وبعد النشيدين الوطنيين التركي واللبناني أحيا الموسيقار التركي الشهير سادات أنار، وفرقته، الذكرى بعزف الناي والدف التركي والسنطور.
وفي حديث لوكالة الأناضول أعرب أنار عن “سعادته لمجيئه إلى لبنان لأول مرة وعزف وغناء قصائد يونس إمره”.
وقال إنه “أقام حفلات في العديد من البلدان في الذكرى ٧٠٠ لوفاة يونس إمره”، مشيرا أنه وفرقته “سيجولون حول العالم لتبقى روح يونس إمرة حية”. من جهته اعتبر أولصوي في حديثه للأناضول، أن “إقامة حفل موسيقي هادف بمناسبة الذكرى ٧٠٠ لوفاة يونس إمره، وإعلان عام ٢٠٢١ عام يونس إمرة هو عمل مهم للغاية”.
وقال إن “سادات أنار وفريقه أمضوا أمسية رائعة لهم، ونحن سعداء جدًا بتنظيم مثل هذا الحفل بعد تفشي وباء كورونا”.
ويونس إمره هو قاضي وشاعر ومتصوّف تركي، ترك أثرا كبيرا في الأدب التركي منذ وقته إلى عصرنا هذا، ويعد من أبرز الشعراء الأتراك القدامى المعروفين، وتوفي عام ١٣٢١ ميلادي.