عايدة حسيني

– تم إطلاق مشروع الصحة النفسية الرامي إلى تعزيز القدرات لمحاربة التهميش الاجتماعي، العنف والإدمان في لبنان، في لقاء أقيم مساء أمس في المعهد العالي للأعمال – كليمنصوه esa، في حضور سفيرة فرنسا آن غريو، ومشاركة منظمة الصحة العالمية في لبنان ممثلة بالدكتورة إيمان الشنقيطي، كلية ادارة الاعمال في المعهد العالي للأعمال ممثلة بمدير المعهد الدكتور ماكسينس ديولت، منظمة أطباء العالم (mdm) ممثلة بالمنسقة العامة الدكتورة برناديت فارسي، وزارة الصحة العامة ممثلة بمدير البرنامج الوطني للصحة النفسية الدكتور ربيع شماعي (nmhp)، وكالة التنمية الفرنسية (afd) ممثلة بمديرها في لبنان جيل غران بيار، ومجموعة من الجمعيات غير الحكومية على رأسها منظمة أطباء العالم وبالتعاون مع سكون، embrace وأبعاد، وقد تم توقيع ثلاث اتفاقيات لإطلاق مشروع “تعزيز الطاقات لمحاربة التهميش الاجتماعي، العنف والإدمان في لبنان” (receval).

وهذا المشروع ممول من الدولة الفرنسية، من خلال الوكالة الفرنسية للتنمية (afd) بقيمة ٥.٣ مليون يورو، والذي يندرج في إطار الجهود التي تبذلها الدولة الفرنسية لدعم مبادرات الصحة النفسية في لبنان، لا سيما أن قطاعي الصحة والتعليم يقعان على رأس أولويات فرنسا في لبنان.

يهدف المشروع إلى تعزيز فرص ٤٢ ألف شخص في الحصول على خدمات تتعلق بالصحة النفسية ومحاربة الإدمان من خلال تعزيز قدرات ثلاثة مراكز في بيروت وبعلبك وطرابلس الى جانب ستة مراكز رعاية صحية أولية.

كما يسعى إلى تعزيز الخط الساخن المخصص للدعم النفسي والوقاية من الانتحار في لبنان وتحفيز طاقات البرنامج الوطني للصحة النفسية (nmhp) وذلك عبر تدريب أكثر من ٢٥٠ اختصاصيا في مجال الصحة النفسية.

يمتد مشروع “receval” على مدى عامين ونصف العام، ويأتي في وقت يرزح فيه سكان لبنان تحت وطأة أزمات حادة ومتعددة الأوجه كما يندرج في إطار الدعم الذي تقدمه فرنسا للبرنامج الوطني للصحة النفسية وذلك منذ ٢٠١٩