عايدة حسيني

– في ظلّ الأزمة المالية والاقتصادية التي تمرّ بها البلاد وتداعياتها الاجتماعية وخاصّة على الأسر التي تعاني من الفقر المدقع الناتج عن عدم القدرة المالية لمجابهة هذه الأزمة التي تطال السواد الأعظم من الشعب اللبناني، تقوم بعثة خاصّة من الأمم المتّحدة يقودها المقرّر الخاص المعني بمسألة الفقر المدقع وحقوق الانسان السيّد أوليفي دو شوتّر بزيارة لبنان.
وفي هذا الإطار، قامت البعثة بزيارة مدير عام الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي د.محمد كركي في مكتبه اليوم الثلاثاء الواقع في ٩/١١/٢٠٢١، وذلك بهدف الإطلاع منه على إجراءات السلطات اللبنانية المختصّة لمواجهة هذه الظاهرة التي استفحلت وطال شرّها حوالي ال ٧٠ إلى ٨٠ % من شرائح الشعب اللبناني وقد بحث المجتمعون في هذه التداعيات وقّدم د.كركي شرحاً مفصّلاً تناول فيه الأزمة المالية وتداعياتها الاقتصادية والاجتماعية على جميع الناس وبصورة خاصّة الأسر الفقيرة.
وقد تطرّق المجتمعون إلى خمسة مواضيع أساسية أهمّها:
١ – نظام التقاعد وما هو المرتجى على هذا الصعيد لجهة إقراره والبدء بإفادة المواطنين منه.
٢ – التعويضات العائلية وكيفيّة دعمها وإيصالها للمستفيدين.
٣ – العاملين بالقطاع غير المنظم وكيفيّة انتقالهم الى القطاع المنظم للاستفادة من التقديمات الإجتماعية.
٧ – الديون المتوجّبة على الدولة وكيفيّة سدادها.
٥ – مشروع الاتحاد الأوروبي لتطوير أعمال الصندوق وشموليته ومراحل إنجازاته.
وفي الختام، رحّب د.كركي بالمبعوث الخاص والوفد المرافق في ربوع لبنان وأمل أن تساهم هذه الزيارة بزيادة الدعم للمواطنين اللبنانيين الذين هم بأمسّ الحاجة إليها اليوم.
من جهته، شكر المبعوث الخاص المدير العام على المقابلة والوقت المخصص لها والمعلومات القيّمة التي قدّمها وأدلى بها.