عايدة حسيني

– اقامت الجمعية اللبنانية الكندية في الشمال احتفالا بمناسبة حلول العام العاشر لانطلاق عملها في لبنان بحضور السفيرة الكندية في لبنان شانتال تشاستيناي يرافقها وفد رفيع من السفارة، وبوجود ومشاركة اعضاء الهيئة العامة للجمعية بداية النشيد الوطني اللبناني ثم الكندي ثم رئيس الجمعية المهندس زياد كمالي متحدثا عن نشاطات الجمعية خلال السنوات العشر الماضية تلا ذلك عرض لفيديو عن ابرز النشاطات للجمعية،
السفيرة الكندية من جهتها ثمنث في كلمتها انجازات الجمعية ونشاطاتها المميزة والمتعددة.
ثم تم ازاحة الستارة عن اللوحة التي تحمل اسم السفيرة الكندية السابقة السيدة هيلاري تشايلذ ادامز للقاعة الكبرى للنشاطات في مقر الجمعية عربونا لمحبة ووفاء الجمعية لها ولدورها الهام في انطلاق الجمعية
ثم تم قطع قالبين من الحلوى لهذه المناسبة وقد تم التقاط الصور التذكارية.