عايدة حسيني


– في إطار متابعة تنفيذ مشروع ” ضمان عدالة النوع الاجتماعي في لبنان” الذي ينفذه الاتحاد الوطني لنقابات العمال والمستخدمين في لبنان وجمعية مساواة وردة بطرس للعمل النسائي، بالتعاون مع جمعية “السلم والتضامن” في كتالونيا ، وبدعم من بلديات تاراغونا وسان فيليو دو لوبريغات وغوالادا وغاريغا وساباديل وفيلافرانكا وفيلا نوفا في برشلونة من أجل إبرام الاتفاقية الدولية رقم ١٩٠ للقضاء على العنف والتحرش في العمل. انعقد يوم الجمعة ٥ تشرين الثاني ٢٠٢١ في مركز النجدة الشعبية اللبنانية في طرابلس – الميناء، اجتماع للجنة متابعة المشروع في محافظة الشمال المؤلفة من عمال وعاملات، ومحامين، وأساتذة، وأطباء، وطلاب، واعضاء في نقابات واتحادات عمالية ومنظمات مجتمع مدني لبنانية وفلسطينية، بحضور رئيس الاتحاد الوطني لنقابات العمال والمستخدمين في لبنان النقابي كاسترو عبد الله، ورئيسة جمعية مساواة وردة بطرس د. ماري ناصيف – الدبس، وفريق عمل المشروع.
عرض المجتمعون في كيفية متابعة الحملة الوطنية للتصديق على اتفاقية ١٩٠ ووضعوا جدول عمل واجندة متابعة فصلية لتعزيز الحملة شعبياً من خلال:
– توزيع مطبوعات وملصقات حول الاتفاقية الدولية رقم ١٩٠ (بوسترات، ملصقات، ستيكرز)، على التلاميذ والطلاب في المدارس والجامعات، وفي الأحياء، والمناطق، وفي تجمعات العمل، حيث أنها تشكل مادة توعية على حقوق العمال والعاملات.
– التواصل مع البلديات في محافظة الشمال، ومنظمات المجتمع المدني اللبنانية والفلسطينية، والنقابات والاتحادات العمالية في الشمال، لِما لها من دور اساسي في نشر التوعية على الحق في العمل في أماكن خالية من العنف والتحرش، ودورها في المساهمة بخلق رأي عام من أجل تصديق لبنان على الاتفاقية ١٩٠.
– اقامة ندوات موضوعها تسليط الضوء على أهمية الاتفاقية رقم ١٩٠ ودورها في الحد من العنف والقضاء عليه في أماكن العمل المختلفة.
– بدء حملة التوقيع على عريضة تطالب الدولة اللبنانية بالتصديق على الاتفاقية الدولية رقم ١٩٠ ووضعها حيز التنفيذ، تكون جزءاً من حملة التوقيع على العريضة على المستوى الوطني.
– التواصل مع نواب محافظة الشمال واللقاء معهم من أجل دعم الاتفاقية ١٩٠ والمساهمة في التوقيع عليها والضغط لاقرارها القانوني.
– الاتفاق على تعزيز التواصل بين اعضاء لجنة المتابعة، ودورية الاجتماعات للتقييم والتقدم لتعزيز الحملة الوطنية.