عايدة حسيني

أطلقت لجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا (الإسكوا)، اليوم، بالتعاون مع المعهد العربي للنساء في الجامعة اللبنانية الأمريكية، مسابقة الفنون الإقليمية للشباب بمناسبة حملة “١٦ يوما من الحراك ضد العنف القائم على أساس النوع الاجتماعي”.
وقالت اللجنة في بيان حول الموضوع: “هذا العام، تسعى المسابقة إلى زيادة الوعي ومكافحة العنف الذي يرتكب ضد النساء والفتيات عبر التقنيات الرقمية، تحت عنوان ” الأماكن الافتراضية، العواقب الحقيقية: معالجة العنف على الإنترنت ضد النساء والفتيات”.
أضافت: “لإتاحة الفرصة وتشجيع الشباب للمشاركة في هذه المسابقة والتعبير عن أفكارهم ورفع صوتهم على طريقتهم الخاصة، المسابقة مفتوحة لجميع أنواع الفنون كالرسم أو الفيديو أو التصوير أو الشعر أو الموسيقى، أو أي نوع آخر قد يساعد المشاركين في التعبير عن موضوع هذا العام. للمشاركة، جميع الشابات والشباب في المنطقة العربية دون سن الثلاثين مدعوون لإرسال أعمالهم قبل 25 تشرين الثاني.وستختار لجنة من الحكام الأعمال الفنية الفائزة، التي سيعلن عنها في لقاء افتراضي يوم الجمعة ١٠ كانون الأول٢٠٢١. وسيسبق الحدث حوار حول ارتفاع نسبة العنف الرقمي ضد النساء والفتيات في المنطقة العربية”.
وأفادت الإسكوا انه “منذ تفشي جائحة كوفيد-١٩ وفرض الإغلاقات العامّة والقيود على الحركة في جميع أنحاء العالم، ارتفعت نسبة العنف ضد النساء والفتيات من حيث النوع والشدة بما في ذلك العنف عبر الإنترنت وبالأخص التحرش الرقمي”.وقالت: “أثبتت المساحات الرقمية أنها سلاح ذو حدين. ففي حين كانت أداة للتواصل والخدمات الاجتماعية، استغلت أيضا لممارسة أشكال مختلفة من العنف ضد النساء والفتيات كالإهانات القائمة على أساس النوع الاجتماعي والتحرش الجنسي والمطاردة الإلكترونية والتنمر والخداع والتهديدات والابتزاز والاتجار بالبشر عبر التقنيات الرقمية”. ولفتت إلى أن “حملة “١٦ يوما من الحراك ضد العنف القائم على أساس النوع الاجتماعي” حدث سنوي يمتد من ٢٥ تشرين الثاني (اليوم الدولي للقضاء على العنف ضد المرأة)، حتى ١٠ كانون الأول (يوم حقوق الإنسان والإعلان العالمي لحقوق الإنسان) ويسعى إلى زيادة الوعي ومكافحة العنف ضد النساء والفتيات في العالم”.