عايدة حسيني

– نظمت القوات الجوية في الجيش اللبناني أمس، يوماً مفتوحاً في قاعدة رياق الجوية، تخلله عرض جوي لأسراب مختلفة من الطائرات، في حضور عدد كبير من الضباط وحشد كبير من المواطنين.

وكانت القوات الجوية تنظم هذا اليوم المفتوح سنوياً، وبعد انقطاع قسري دام سنوات عدة لدواع امنية وصحية، عاودت قيادة الجيش والقوات الجوية تنظيم هذا اليوم في خطوة تشجيعية وتضامنية في هذه الظروف الصعبة التي يمر بها لبنان، لحث الشباب للتعرف على مختلف اختصاصات القوات الجوية.

وأشار قائد القوات الجوية العميد الركن الطيار زياد هيكل، الى أن الهدف من اقامة اليوم المفتوح هو “فتح ساحة لقاء بين المواطنين الذين يتوافدون من المناطق اللبنانية كافة ومن الفئات كافة وبين العناصر العسكرية، وخصوصاً عسكريي القوات الجوية في هذه الاوقات الصعبة، لكي نقف الى جانب بعضنا البعض لتشكيل قوة لنواجه الصعاب التي نواجهها حالياً”.

وأضاف: “أما الهدف الثاني فهو فتح مجال للأجيال الصاعدة، وقد توجهنا هذا العام الى الجامعات والمدارس الرسمية والخاصة لارسال التلاميذ الثانويين للتعرف على مختلف اختصاصات القوات الجوية لمعرفة توجه اختصاصهم، بالاضافة الى التركيز على الصورة الجامعة بين المواطن والعسكري التي تشكل السلاح الاقوى والاسلم لمواجهة الصعوبات التي يمر بها مجتمعنا اليوم”.

أما عن مشروع “لبنان من فوق” الذي اطلق صيف هذا العام، والذي يسمح للمدنيين بالتنقل بالطوافات العسكرية، فأشار هيكل الى ان المشروع يندرج تحت عنوان رئيسي وهو “اعطاء امل ورفع معنويات العسكريين، لان المعنويات هي من المرتكزات الاساسية للصمود، وكما يساهم الجيش بالمهمات الانمائية مثل اطفاء الحرائق ورش المبيدات وغيرها، فتأتي السياحة ايضاً كمشروع انمائي يساهم به الجيش وبالتحديد القوات الجوية، مما يساعد على تقريب المواطن والعسكري من بعضهما البعض، لان هذا الاتحاد يشكل قوة، وهذا ما نحن بحاحة اليه اليوم”.

كما تخلل اليوم المفتوح، شرح مفصل عن الطائرات المعروضة من قبل ضباط وعناصر القوات الجوية، ونصبت الألعاب الهوائية للاطفال، وتم تنظيم نشاطات عدة لهم، بالاضافة الى وضع شاشة افتراضية لتعليم قيادة الطائرات.