عايدة حسيني

– شارك مدير عام النقل البري والبحري أحمد تامر، بدعوة من الحكومة الهولندية ومرفأ أمستردام في ورشة عمل اقامتها السلطات الهولندية، لدراسة آفاق ومستقبل استعمال الطاقة الهيدروجينية كبديل عن استخدام كافة انواع البترول، حيث تخلل ورشة العمل نقاشات متبادلة، اكدت على ان مستقبل الطاقة سيتجه في غضون ١٠ سنوات نحو استخدام المياه والطاقة الشمسية والرياح كمصادر اساسية لإنتاج الهيدروجين الذي سيكون بديلاً اساسياً عن البترول.

وأشار تامر، إلى أنه “يمكن لأي دولة لديها مياه وطاقة شمسية ورياح ان تنتج حاجتها من الطاقة، وان تصدره في حال فاق حاجتها، لافتاً الى ان الحكومة الهولندية قامت بتنظيم زيارة لوفود الدول المدعوة الى مرفأ روتردام اكبر مرفأ في اوروبا، حيث من المنتظر، أن يعتمد بشكل كلي ابتداء من العام ٢٠٢٠ على الطاقة الهيدروجينية، وكما نظم على هامش ورشة العمل معرضاً شاركت فيه كبرى شركات الملاحة البحرية وشركات الطاقة في العالم، مؤكداً على أن الاهتمام الدولي أصبح مُنصباً على انتاج الهيدروجين كمصدر أساسي للطاقة”