عايدة حسيني

بعد عام صعب من القيود المفروضة بسبب وباء كوفيد ١٩ ، شهدت السياحة الداخلية في تركيا طفرة كبيرة في الربع الثاني من هذا العام ، وفقًا للبيانات التي نشرتها هيئة الإحصاء التركية يوم الخميس.

وتظهر البيانات أن عدد الزوار المحليين زاد بنسبة ٦٨.٦٪ في الفترة من أبريل إلى يونيو ، على أساس سنوي ليصل إلى ما يقرب من ٩ ملايين . أنفق السكان ١٠.٧ مليار ليرة تركية (١.٣ مليار دولار) ، بزيادة ٢٠٣.٢ ٪ عن الفترة نفسها العام الماضي

بلغ سعر صرف الدولارمقابل الليرة ٨.٣٨ في المتوسط في الربع الثاني.

ووفقا للبيانات فإن ٩٢.١٪ من نفقات السياحة المحلية كانت فردية ، و ٧.٩ ٪ منها كانت على رحلات سياحية. وبلغ متوسط الإنفاق لكل رحلة ١.٠٠٨ ليرة تركية (١٢٠ دولارًا أمريكيًا) خلال فترة الثلاثة أشهر.

وشكل الطعام والشراب نصيب الأسد من نفقات السياحة الداخلية بنسبة ٢٨.٩ ٪ ، يليهما النقل (٢٧.٦٪) والإقامة (١٦.٦ ٪).

وقال معهد الإحصاء التركي: “لوحظ أن هناك زيادة بنسبة١١١.٩٪ في نفقات الأكل والشرب ، و ١٦٢.٩٪ في نفقات النقل و ٨٣٦.٣٪ في نفقات الإقامة”.

وفي الفترة من أبريل إلى يونيو ، ارتفع عدد الرحلات الداخلية بنسبة ٧٨٪ على أساس سنوي ووصل إلى ١٠.٦٤ مليون رحلة.

وأضاف المعهد في هذا الربع ، أجرى الزائرون المحليون ٨٩ مليون ليلة مبيت. وكان متوسط عدد الليالي ٨.٤

كان الغرض الأساسي من الرحلات هو زيارة الأقارب بنسبة ٦١ ٪ ، تليها إجازة السفر والترفيه بنسبة ٢٧.٦٪ وأخيرا لغرض صحي بنسبة ٦.٢٪.

اختار حوالي ٦٤.٣٤ مليون زائر محلي الإقامة مع أقاربهم أو أصدقائهم، ثم الإقامة في منازلهم الخاصة في المركز الثاني بإجمالي ١٢.٨ مليون ليلة مبيت، ثم الإقامة في فندق في المركز الثالث بـ ٦.٢٧مليون ليلة مبيت.