عايدة حسيني

– أقيم احتفال، في مركز صور الإقليمي التابع للمديرية العامة للدفاع المدني، بمناسبة اختتام سلسلة من الدورات التدريبية المكثفة في مجالات الإطفاء والإسعاف والإنقاذ، التي نظمت في إطار التعاون بين الدفاع المدني اللبناني ونظيره الفرنسي في الكتيبة الفرنسية العاملة ضمن قوات الطوارئ الدولية في الجنوب.

حضر الاحتفال ممثل المدير العام للدفاع المدني العميد ريمون خطار رئيس شعبة الخدمة والعمليات جورج أبو موسى، ممثل رئيس اتحاد بلديات قضاء صور المهندس حسن دبوق نائبه حسن حمود، رئيس وحدة ادارة الكوارث ومخاطرها مرتضى مهنا، رئيس بلدية علما الشعب جون غفري، الخبير التقني الفني الفرنسي غيال مالفرت، قائد قوة الاحتياط في الكتيبة الفرنسية العقيد سومرلا، مسؤول الارتباط في القطاع الغربي كليمان، إضافة إلى عدد من الضباط والعناصر الفرنسيين وممثلين عن جمعية “الرسالة” والهيئة الصحية والجمعيات الأهلية والاجتماعية وفريق كرة القدم “سوبر غريل” في صور.


استهل الاحتفال بكلمة لحمود شكر فيها “عناصر الدفاع المدني الذين لم يتقاعسوا يوما عن تلبية نداءات المواطنين، رغم التحديات الاقتصادية والظروف الصعبة التي تمر بها البلاد”، مثنيا على “جهود المديرية العامة للدفاع المدني وتنسيقها الدائم مع الاتحاد ووحدة إدارة الكوارث في الاتحاد”.

كما شكر ل”الكتيبة الفرنسية ما تظهره من دعم مستمر للقضاء عموما، والدفاع المدني تحديدا”.


من جهته، تحدث أبو موسى عن “تضحيات المتطوعين والموظفين في الدفاع المدني”، مشيدا ب”جهودهم الجبارة في إطفاء الحرائق، لا سيما حريق خزان الوقود في منشآت النفط بالزهراني، بالتوازي مع مساعدة المواطنين في مجالي الإسعاف والإنقاذ”.

وأثنى على “التعاون مع الكتيبة الفرنسية والدعم الفرنسي لعناصر الدفاع المدني في شتى الميادين”.


وتحدث سومرلا عن “كارثة انفجار مرفأ بيروت”، مثنيا على “جهود عناصر الدفاع المدني اللبناني بالتعامل مع هذه الكارثة”، منوها ب”جهود عناصر مركز صور الإقليمي، الذين أبدوا تقدما ملحوظا بعد سلسلة التدريبات التي خضعوا لها واستؤنفت بعد توقف قسري بسبب جائحة كورونا”.

وشدد على “استمرارية دعم المديرية العامة للدفاع المدني وتزويد عناصرها بالعتاد والمستلزمات المطلوبة للقيام بالمسؤوليات الموكلة اليهم على أكمل وجه”، مشيرا إلى “التعاون الدائم بين الفرنسيين والدفاع المدني والشعب اللبناني”.


ثم ألقى رئيس مركز صور الإقليمي عبد الله الموسوي كلمة أثنى فيها على “دعم الكتيبة الفرنسية للدفاع المدني عموما، ومركز صور الإقليمي تحديدا”، مشيدا ب”ما يبذله المتطوعون في الدفاع المدني من جهود لخدمة أهلهم والمقيمين في البلدات المجاورة من دون تفرقة أو تمييز”.

لوحة تذكارية
وانتقل الحاضرون لإزاحة الستارة عن لوحة تذكارية تشير إلى الهبة المقدمة من الدولة الفرنسية إلى مركز صور الإقليمي، وهي عبارة عن مساحة ٢٢٠ مترا مربعا من الباطون وخزانات مياه سعة ٢٤ ألف ليتر.
دكاش افتتح العام الجامعي في حرم لبنان الجنوبي: مستقبل الجامعة حضوري وعن بعد وممنوع أن يترك أحد لأسباب مالية
مناورة
وعلى هامش الاحتفال، أقيمت مناورة تحاكي فرضية وقوع حادث سير أسفر عن احتجاز مصاب داخل السيارة ونشوب حريق في السيارة، فعمل عناصر الدفاع المدني اللبناني، بالتعاون مع فريق من الدفاع المدني الفرنسي، على إنقاذ المصاب وإخراجه بعد قص السيارة بمعدات الإنقاذ الهيدروليكية، فيما تولى قسم أخر من العناصر عملية اخماد النيران.