عايدة حسيني

– زار السفير الهندي الدكتور سهيل أجاز خان غرفة تجارة و صناعة و زراعة زحلة و البقاع و رافقه القنصل السيد باتاي و مسؤولة القسم التجاري في السفارة السيدة رنا زيتوني، و كان في استقباله نائب الرئيس السيد منير التيني و السادة رئيس لجنة الاقتصاد طوني طعمة، و رئيس لجنة الصناعة أنطوان صليبا، و رئيس لجنة المال مشهور ابو حمدان، و رئيس لجنة المنتسبين فؤاد صدقة، ومدير عام الغرفة الاستاذ يوسف جحا، و المستشار القانوني المحامي توفيق الهندي، بالإضافة إلى الضيوف السادة رئيس تجمع الصناعيين في البقاع نقولا ابو فيصل و رئيس جمعية تجار زحلة زياد سعادة و أصحاب مؤسسات تجارية و صناعية،
و قد عرض التيني العلاقات التاريخية و الدبلوماسية و التجارية بين لبنان و الهند و الصداقة بين الشعبين و ذكر الحاضرين بالاستثمار الهندي في البقاع من خلال معمل ماليبان للزجاج في تعنايل التي تملكه عائلة madhvani و الذي تأسس سنة ١٩٦٦ و دمره الطيران الاسرائيلي خلال عدوان تموز بعد ٤٠ عاما في خدمة الاقتصاد الوطني و البقاعي و تأمين فرص عمل لأكثر من ٥٠٠ موظف و لأجيال، و دعا التيني السفير الهندي لأعادة هذا الاستثمار إلى لبنان و غيره من المستثمرين الهنود في كل القطاعات لبناء شراكات مع نظرائهم اللبنانيين و الافادة من كون المنتج اللبناني المصدر إلى الدول العربية معفى من الضرائب.
بدوره السفير ركز على التطور الذي تشهده الهند في مجالات التكنولوجيا و الصناعات الصيدلانية و مجالات الطاقة البديلة ميديا استعداد عدة شركات هندية لإقامة شراكات مع رجال أعمال لبنانيين لفتح فروع لهذه المصانع في لبنان تماما كما نجح معمل الدراجات النارية bajaj الهندي بأقامة معمل تجميع له في لبنان مع شريك لبناني،
و فتح الحوار بين الوفد الهندي و الحضور و تبادلوا الآراء بالنسبة لفرص للتعاون و اختتم اللقاء بتسليم نائب الرئيس السفير الهندي درع الغرفة عربونا الصداقة و التعاون.
وتمت تسمية الانسة رنا زيتوني لتكون صلة الوصل ما بين السفارة