وطنية – أشار الرئيس السابق لحزب “الخضر اللبناني” توفيق سوق في بيان، الى أنه “مع زيادة المساحة المبنية وتناقص في المساحات الخضراء وندرتها في العاصمة بيروت والمدن اللبنانية الأخرى، كثر الحديث عن إنشاء معمل للطاقة الكهربائية على الأرض التي يشغلها معمل الغولف مما يزيد من التلوث وخاصة الهواء”.

وأكد أن “الحاجة الماسة الى الكهرباء لا تكون على حساب المساحات خضراء والضرورة تقضي بالمحافظة على الارض التي يشغلها ملعب الغولف كمتنفس للعاصمة، وان تبقى الأرض التي تعود ملكيتها الى الجمهورية اللبنانية والشعب اللبناني مساحة خضراء تحت أي شكل من الاشكال سواء حديقة عامة وملعب للغولف او سواه، وان تعود لخزينة الدولة عائدات مناسبة حسب الأسعار الرائجة، وان تبقى تلك المساحة رئة يتنفس منها أهل بيروت، وان تكون متاحة لجميع اللبنانيين، وأي خيار غير ذلك أمر مرفوض ومستهجن من اي جهة أتى”.

وختم: “إن مطالب أهل بيروت في الحفاظ على كل المساحات الخضراء محقة، والمطلوب من وزارة البيئة والوزارات الأخرى والمؤسسات المعنية الاستجابة لمطالب أهل بيروت والاصغاء اليها ووضعها موضع التنفيذ”.