– أحيت جامعة هايكازيان يوم تأسيسها، في احتفال رسمي في حرمها في القنطاري، بحضور خطيبة الاحتفال المنسقة الخاصة للأمم المتحدة في لبنان الدكتورة يوانا فرونتسكا ، رئيس الجامعة القس الدكتور بول هايدوستيان، السفير الارميني في لبنان فاهاكن اتابيكيان، نائب حاكم مصرف لبنان اليكساندر موراديان، أعضاء من مجلس الأمناء، عمداء وأساتذة وإداريين و حشد من الطلاب.استهل الاحتفال بالنشيد الوطني وصلاة القاه رئيس الطائفة الارمنية الانجيلية في الشرق الادنى، القس مكرديش كركوزيان.وتوجه رئيس الجامعة بكلمة، اكَد فيها ” التزام الجامعة رؤية الآباء المؤسسين في تعليم وتثقيف والاستثمار في الاجيال القادمة وتحصينهم من الصراعات والقيود، متمسكين بالقيم والاخلاق فوق كل اعتبار”، مشددا على “اهمية تهذيب الذات والانضباط الفردي، العمل الدؤوب والمثابرة، وروح الخدمة كركائز اساسية لعيش كريم ومجتمعات صالحة”.
وختم هايدوستيان كلمته معتبرا ان “بناء الاجيال المستقبلية يجب ان ترتكز على القيم وليس فقط على انجاز المهمَات، حيث ان مفاهيم الكرامة والشرف والحقيقة تحل كأولوية على التفوق والتنافس المهني، ومقاييس مادية للنجاح”وتمحورت كلمة خطيبة الاحتفال الدكتورة فرونتسكا، حول مفهوم المحاسبة معتبرة انه “يشكل الحجر الاساسي للتعايش السلمي وبناء عقد اجتماعي متين”. كما وشددت على جديَة هذا المفهوم في شرعة الامم المتحدة وعلى مدى التزامهم بالمعايير الدولية في الحوكمة”. كما واعتبرت ان “الديموقراطية اساس لمفهوم المحاسبة”، مشددة على “اهمية الانتخابات النيابية القادمة ومدى شفافيتها وقانونها العادل، اضافة الى استقلالية القضاء وتنفيذ القانون لبناء الثقة والمصداقية ودولة فاعلة ومسؤولية مجتمعية وسياسية”وتخلل الحفل عرض لصور عن اهم محطات الجامعة من تاريخ تأسيسها الى يومنا هذا، اضافة الى وصلة غنائية قدمها الطالب غارين كازانجيان رافقته الطالبة كارمن بوياجيان على البيانو، ومقالة عن شجرة الارز ورمزيتها في الشموخ والمرونة وبعث الامل ومقاومة التحديات، القتها الطالبة سارينه ريتا نرسيس.