عايدة حسيني


نظمت اللجنة الثقافية في “تيار المجتمع المدني”، أمسية في مركز التيار في بدارو، لإطلاق كتاب “غريغوار حداد … مطران الزمن القادم”، لمنسق “التيار” الكاتب باسل عبدالله.

قدمت الأمسية الإعلامية غيدا فياض، وافتتحت بكلمة لمنسقة اللجنة الثقافية في “التيار” فدى السمراني التي عرضت نشاطات اللجنة.
وكانت كلمة لعبدالله أعلن فيها “تأسيس نادي غريغوار حداد ليجمع جميع رفاقه ومحبيه”، وعرض محتوى الكتاب، مشيرا الى أنه “ينقسم إلى ثلاثة فصول، الأول يتناول حياة حداد الكاهن والمفكر اللاهوتي والإنساني ومسيرته ومقالاته الشهيرة في مجلة آفاق، أما الفصل الثاني فيتناول المرحلة الثانية من مسيرة حداد، وهي المرحلة التي انتقل من خلالها إلى أسلوب جديد وشكل جديد من أشكال نضاله، وهو العمل المجتمعي، فيعرض مسيرة الحركة الاجتماعية التي أسسها حداد، والمبادرات الأخرى التي انطلق بها. بينما يتناول الفصل الثالث خيار العمل السياسي المباشر، الذي دفع بحداد إلى تأسيسه تيار المجتمع المدني ورفعه راية كل من العلمانية الشاملة واللاعنف”. ولفت إلى أن “الكتاب موجه إلى الشباب، ليطلعوا أكثر على فكر حداد وتاريخ نضاله”.
ثم أخذت ماريانا برو شهادات لرفاق غريغوار، فتحدث محمد عرابي عن تاريخ العمل المدني لغريغوار، ثم عرض الدكتور ميشال السبع أهم مبادىء فكر غريغوار، واعتبر أن “المقدس في فكره هو الإنسان”. وعرض السيد ذو الفقار عبدالله مساهمة غريغوار في مجال عمل المعوقين وعلاقته باتحاد المقعدين اللبنانيين.
وتضمنت الأمسية أيضا قراءات من الكتاب لكلمات حداد، قدمت فقرتها غوى علام، وإنشاد فرقة “عكس التيار باند” أغنية “تحية إلى غريغوار”. واختتمت بتوقيع عبدالله كتابه.