سميرة فؤاد المهنديز /أديبة وشاعرة من المملكة المغربية


الاسم أكتبُ فيمن وجهه القمرُ
والريـح تحـمل في طـيّـاتـها الخـبرُ
ما زال حـبك في الآفـاق ينتـشـرُ
كالشـمـس يَـهــوى نـورهـا القــمـرُ
للعشق أطمح والأحلام تنــدثـرُ
والبـحر يسكن في أحشائه الدُّررُ
القلـب يذكر للمحــبوب روعـته
للعـشـق يكتب من لفتاته النـظرُ
اطياف روحك في العينين أحـملها
كالبـحـر تحـمـي أصـدافه الـجـُزُرُ
اسـمي واسـمك في العشاق أكتبه
والعـشق يُكتـبُ من لوعـاته القـدرُ
مُتيمٌ أرسـم للمـحـبوب صـورتـهُ
البدر يـعـرف والنجـمات والبـشـرُ
للَّيلِ أعـشـقُ والأهــواء تأسـرني
الفجـرُ يعـشـقُ للاصباح والـسَّحَرُ
هذا حبيبي نياط القلب تعـرفُـهُ
شــوق الأحـبَّةقد يحـلو بـه الـسـهرُ
اللــه أسـأل والرحـمٰن يحـفـظهُ
فهـو الحبـيب لشدو الـروح ينـتظرُ
متى الْتَـفَتُّ فحـبي راح يتبـعني
كالظـل يـسـرح في روعـاته الشجرُ
ما زال حبك في الأوداج
ينتقل
والروح تعـشـق من للقلب يعتـصرُ
القلب ينبض والأوصال تصدقه
حـبُّ الحـبيـب به الأرواح تأتَـمرُ
يا من بحبك قد ساحت نواظرنا
في نار حُبِّكَ صار القلب ينتحر