قررت “الحكومة اليابانية” التخلص من جميع “أفران الميكروويف” في البلاد

كان السبب وراء الحظر المفروض على “أفران الميكروويف” في أرض الشمس المشرقة هو بحث أجراه علماء من “جامعة هيروشيما” حيث أكتشفوا أن الموجات المشعة تسبب أضرارًا أكبر لصحة المواطنين على مدى ٢٠ عامًا خاصة عند أستخدام “المايكرويف” ويساوي ضرره أكثر من القصف النووي للطائرة الأمريكية في سبتمبر ١٩٤٥ .

فوفقًا لنتائج الخبراء ، فإن الطعام الذي يتم تسخينه في فرن الميكروويف ، له إهتزازات وإشعاعات غير صحية بتاتا .

وبالفعل , أغلقت جميع أكبر الشركات المصنعة ل”أفران الميكروويف” في اليابان حيث تم تصنيع هذا المنتج .

سيتم الإعلان عن إنهاء إنتاج “أفران الميكروويف” في كوريا الجنوبية ، وتخطط الصين للتخلي عن هذا النوع من التكنولوجيا في عام ٢٠٢٣.