عايدة حسيني

إفتتح في العاصمة السعودية ، معرض الرياض الدولي للكتاب ٢٠٢١ ، في واجهة الرياض، بحضور وزير الثقافة السعودي الأمير بدر بن عبدالله بن فرحان آل سعود، تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود. وحضر حفل التدشين وزير الثقافة والسياحة والآثار في العراق، حسن ناظم، وسفير العراق لدى السعودية، عبدالستار هادي الجنابي، باعتبارهما ممثلين لجمهورية العراق التي تم اختيارها لتكون ضيف شرف دورة هذا العام من المعرض.
كما شهد الحفل حضوراً نوعياً من شخصيات وقيادات ثقافية سعودية وعربية ودولية، يتقدمهم الأمير تركي الفيصل، والأمير الشاعر عبدالرحمن بن مساعد بن عبدالعزيز آل سعود، وتركي بن عبدالمحسن آل الشيخ رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للترفيه، وفهد السماري أمين دارة الملك عبدالعزيز المكلف، وإيناس عبدالدايم وزيرة الثقافة في مصر، ومحمد حسن علوان الرئيس التنفيذي لهيئة الأدب والنشر والترجمة، إلى جانب سفراء ووزراء ومسؤولين ثقافيين من دول صديقة.
ويحتضن المعرض الذي يُعد أكبر معرض للكتاب في تاريخ السعودية، وتشارك فيه أكثر من ١٠٠٠ دار نشر تنتمي لـ٣٠ دولة من مختلف قارات العالم، والذي يقام من ١ إلى ١٠ أكتوبر، عدداً من الندوات والأمسيات النوعية التي تثري برنامجه الثقافي الشامل. وهذه الدورة هي الأولى التي تنظمها وتشرف عليها هيئة الأدب والنشر والترجمة بعد نقل اختصاصات المعرض إليها.