عايدة حسيني

أعلنت الجمعية اللبنانية للحياة البرية Lebanese Wildlife في بيان، أنه “بناء على معلومات موثقة لديها عن وجود 3 طيور مهددة بالانقراض من نوع الرخمة المصرية Egyptian vulture، تحركت وحدة مكافحة الصيد الجائر APU التابعة لـ”مركز الشرق الأوسط للصيد المستدام” MESHC وجمعية “حماية الطبيعة في لبنان SPNL”، بالشراكة مع لجنة مكافحة ذبح الطيور Committee Against Bird Slaughter (CABS) الدولية، إلى إحدى حدائق الحيوانات في لبنان، وتم استرجاع الطيور. وستخضع لكشف بيطري شامل، تمهيدا لإعادة تأهيلها وإطلاقها إلى الطبيعة”.

وأعلن البيان إلى أن “هذه المهمة الحساسة تمت، بالتنسيق مع وزير البيئة ناصر ياسين، المدعي العام البيئي في الجنوب القاضي رهيف رمضان، المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي، الجيش اللبناني – مديرية المخابرات في منطقة الجنوب، رئيسة الهيئة الوطنية لشؤون المرأة اللبنانية كلودين عون روكز، الصندوق العالمي للطبيعة في إيطاليا WWF Italia، المحامي عدنان اللبان، والناشطة البيئية غنى نحفاوي”.

ولفت إلى أن “وحدة مكافحة الصيد الجائر وجمعية حماية الطبيعة في لبنان أنقذتا طائرا من هذا النوع منذ حوالى السنة كان أصيب في منطقة الدوار في جبل لبنان، وهو أنثى النسر المصري تدعى أناهيتا وموجودة اليوم في مركز لوك هوفمان لتأهيل الطيور التابع لجمعية حماية الطبيعة في لبنان بمنطقة كيفون”.

وأشار إلى أن “النسر المصري يعد أحد أنواع الطيور القليلة التي تستخدم الأدوات، إذ يستخدم الحصى في مطرقة بيض كبير مثل بيض النعام. ويتم الاحتفال به في فولكلور العديد من الثقافات، ويتميز بذكائه ووجهه الأصفر المذهل وريشه الأبيض”.

كما وأشار إلى أن “جمعية حماية الطبيعة في لبنان، شريك بيردلايف انترناشونال في لبنان، تعمل على المستويين الإقليمي والدولي، على مجموعة من المشاريع الدولية المختصة في هذا المجال، ومنها مشروع الطيور الحوامة المهاجرة الممول من مرفق البيئة العالمي وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي والمنفذ من قبل مؤسسة بيردلايف انترناشونال، ومشروع المحافظة على الرخمة The Return of the Neophron (النسر المصري) The “Egyptian Vulture New LIFE” Project الممول من الاتحاد الأوروبي، وكذلك مشروع المسارات الآمنة لهجرة الطيور في المتوسط الممول من قبل مؤسسة مافا السويسرية والمنفذ من قبل بيردلايف انترناشونال”.