طنية – نظمت الهيئة اللبنانية لمناهضة العنف ضد المرأة طاولة مستديرة في طرابلس بعنوان “تزويج الطفلات” بالشراكة مع منظمة “المساواة الآن الدولية” “Equality Now International” حول مقترح قانون اعدته اللجنة القانونية في الهيئة لحماية القاصرات من التزويج المبكر.

حضر طاولة الحوار رجال دين وعدد من فعاليات طرابلس من محاميات ورئيسات جمعيات وناشطات في المجتمع المدني واعلاميون.

شرحت الأستاذة ميساء شندر والأستاذ أمين بشير الخلفية القانونية لمقترح القانون والأسباب الموجبة لإقراره من قبل مجلس النواب، لا سيما ان المشروع يتناول ضرورة تعديل المادة ٥٠٥ وإلغاء المادة ٥١٨ من قانون العقوبات اللبناني؛ وإعطاء قاضي الأحداث سلطة منح أذونات إستثنائية ومتابعة.

وتدير المشروع في لبنان السيدة غنوة شندر وهي المنسقة الأقليمية للشبكة التي تضم لبنان والأردن ومصر، والتي تهدف للبحث في خطة اقليمية وضم خبرات مختلف الجمعيات في لبنان والدول العربية والشركاء والشريكات لحماية القاصرات من التزويج المبكر