يورونيوز  

تعرضت الفنانة اللبنانية ماجدة الرومي لوعكة صحية خلال حفلها الغنائي ضمن فعاليات مهرجان جرش في الأردن، إذ أغمي عليها وكادت أن تسقط أرضاً لولا مساعدة موسيقيين من فرقتها.

وغابت صاحبة “بيروت يا ستّ الدنيا” للشاعر السوري نزار قباني نحو عشر دقائق عن خشبة المسرح ثمّ عادت بعد ذلك لتكمل حفلها.

ومساء الأربعاء افتتحت الرومي مهرجان جرش 35 بعدما ألغي السنة الماضية بسبب كورونا، ملتقية بجمهورها العربي، وقدّمت باقة من أبرز أغانيها، ثم شكراً لاحقاً عبر صفحتها في فيسبوك للأردن.

وكتبت الرومي عبر فيسبوك “شكراً جرش، شكراً الأردن على كل هالمحبّة”.

والخميس طمأن شقيق الفنانة ومدير أعمالها عوض الرومي محبيها وجمهورها حيث أكّد أنها بخير وأنها لا تعاني من أي مشاكل صحية.