أصدرت نقابة  أصحاب مكاتب السفر والسياحة جاء فيه

“جرت العادة أنّ تنبّه نقابة أصحاب مكاتب السفر والسياحة مع مطلع كل موسم سياحيّ من مشاكل ومتاعب يتعرّض لها المسافرون والمصطافون والسياح بقضايا تتعلق بتسعير معاملات سفرهم وحجوزات مقاعدهم في الطائرات كما في اقاماتهم الفندقيّة وبالخدمات الأخرى المتممة .

أدّت الظروف الاقتصاديّة والماليّة المتعثرة الى ازدياد وتفاقم حالات التعديّ على مصالح المسافرين بفعل قيام مجموعة من المحتالين ،  في ظلّ غياب الرقابة والملاحقة ،   الى انتحال صفة وكالات السفر والسياحة دون أيّ ترخيص أو مسوّغ قانونيّ  ليجبوا المال من الناس تحت شعار الحجوزات الثابتة والأسعار الخاصة ثم يختفون عن النظر .     

تكاثرت الحالات وتعددت الشكاوى وبات لزاما على النقابة أنّ تحذّر وتنّبه الجميع من الوقوع في حبائل هؤلاء المحتالين وأنّ تتمنى عليهم تجنّب كل أنواع المتاعب والمشقات بحصر تعاملهم مع مكاتب السفر والسياحة النقابية التي ترفع الشعار النقابيّ على واجهاتها أو داخل مكاتبها والتي تكفل وتضمن مصالحهم بفعل ترخيص وزارة السياحة وبحكم انضوائها إلى العقود الجماعيّة لضمان المبيعات .  للراغبين في الحصول على  كافة المعلومات مراجعة المقرّ النقابيّ في بيروت : هاتف / فاكس : 200176-01  أو  324322-01  / بريد الكترونيّ:  lebtravl@inco.com.lb  .

وحذرّت النقابة في بيانها الشركات العالميّة للحجز والتسعير GDS  بضرورة التزام الأسس والقواعد الدوليّة المتعارف عليها وميثاق التفاهمات المحليّة المشتركة وذلك بعدم فتح قنوات الربط الالكترونيّ لمثل هؤلاء ولكل منتحلي الصفة الذين يحاولون خداع الناس من وراء الستار . “