تركيا الآن

وقّعت شركة “توركسات” التركية للاتصالات، مع شركة “سبيس إكس” المختصة بتقنيات الفضاء الأمريكية، اتفاقية تعاون لإطلاق أول قمر صناعي وطني للاتصالات في تركيا إلى الفضاء.

وقال وزير النقل والبنية التحتية التركي، عادل قره إسماعيل أوغلو، في بيان، اليوم الجمعة، إنه “من المقرر الانتهاء من عملية إنتاج واختبار القمر الصناعي الوطني للاتصالات (توركسات 6A) أواخر 2022، على أن يتم إطلاقه في الربيع الأول من عام 2023”.

وأوضح أنه “يتم تجميع وتكامل واختبارات القمر الصناعي في مركز تكامل واختبار أنظمة الفضاء”.

وأكد أن “أنشطة تكامل النموذج الهندسي للمشروع قد تمت وبدأت مرحلة الاختبار”.

ولفت إلى أن “المشروع سيمكّن تركيا من أن تكون من بين الدول العشر القادرة على إنتاج أقمار صناعية للاتصالات”.

وأضاف أن “شركة (توركسات) هي المسؤولة عن توفير خدمات الإطلاق للقمر الصناعي”.

وبيّن أن “تم دراسة حلول ومقترحات العديد من شركات الإطلاق بدقة لتوفير خدمات إطلاق القمر بموعده”.

وقال إن “نتيجة للتقييمات والمفاوضات، تم اختيار صاروخ (فالكون-9) الخاص بشركة (سبيس إكس) الأمريكية والذي يقدم أفضل حل من حيث الجوانب الفنية والإدارية والمالية”.

وأشار إلى أن “الاتفاق يعد أول عقد توقعه (توركسات) مباشرة مع شركة إطلاق أقمار صناعية عوضا عن التعاقد مع الشركة المصنعة للأقمار الصناعية من أجل الحصول على خدمة إطلاق القمر (توركسات 6A)”.

في شباط/فبراير الماضي، أعلن الرئيس التركي رجب طيب أدروغان، أن برنامج الفضاء الوطني التركي يخطط لتنفيذ أول هبوط على سطح القمر بواسطة صاروخ محلي تركي الصنع، وذلك تزامنا مع الذكرى المئوية الأولى لتأسيس الجمهورية التركية في 2023.

كلام أردوغان جاء في كلمة له خلال حفل التعريف بـ”وكالة الفضاء الوطنية”، في العاصمة التركية أنقرة.

وأوضح “سنشرح قريبا كيف سنحمي حقوق بلدنا ومصالحه في الفضاء وكيف سنشكل السنوات العشر القادمة”.

وأرفد “هدفنا الأول والأهم في برنامج الفضاء الوطني تحقيق أول تماس مع القمر في مئوية جمهوريتنا (2023)”.

وتابع “خلال 18 عاما وفرنا 2.1 مليار ليرة تركية، لـ56 مشروعا تتعلق بالأقمار الصناعية وأنظمة إطلاق الصواريخ ومعدات الفضاء”.

وأكد أردوغان أن “تركيا ستقوم عام 2028 بإطلاق قمرنا الصناعي إلى مدار قريب بواسطة صاروخ محلي الصنع”.

ولفت إلى أن “برنامج الفضاء الوطني يهدف لإنشاء ماركة تجارية محلية تنافس الشركات العالمية في مجال تطوير الأقمار من الجيل الحديث”.

وشدد أردوغان “سنحافظ على مكانة تركيا القوية والمستقلة ليس على الأرض فحسب بل في الفضاء أيضا”.

والعام الماضي 2020، أعلنت شركة “روكيتسان” للصناعات الدفاعية التركية، في إطار “حملة التكنولوجيا الوطنية”، إجراء اختبارات ناجحة لإطلاق أقمار صناعية بقدرات هندسية وطنية ومحلية بالكامل، وذلك بدعم من الحكومة التركية وفق رؤيتها الشاملة لعام 2023.