عايدة حسيني

شهدت نقابة المهندسين في الشمال حفل توقيع بروتوكول تعاون في مجال “نظم المعلوماتية الجغرافية” (GIS) بين النقابة واتحاد بلديات الضنية حضره نقيب المهندسين بهاء حرب ورئيس الإتحاد محمد سعدية وأعضاء مجلس النقابة السادة: علي هرموش، محمد شيخ النجارين، خضر حسين، وائل دبس، ريما منصور ، نقولا سليمان، وبشار الحسن ، زكريا عقل، صولانج الحويك إضافة لأعضاء لجنة إدارة مركز ال GIS الدكتور هاني ناغي والمهندسة مريم المصري.

بداية رحب امين سرّ مجلس النقابة ورئيس لجنة “GIS” هرموش بالحضور مشيراً الى أهمية الإتفاق الذي سوف يتم توقيعه اليوم بين النقيب حرب والرئيس سعدية مثمناً التعاون الكبير الذب ابداه الطرفين للوصول الى هذه الخاتمة السعيدة.

من جهته، أكد النقيب حرب بأنه يشعر بالفخر والإعتزاز لأن نفابة المهندسين في الشمال ستكون اول نقابة تخطو هذه الخطوة الجبارة والرائدة في مجال التنمية المجتمعية، شاكراً للدكتور هرموش الجهد الكبير الذي بذله من خلاب اللجنة التي أسسها في سبيل انجاز الى هذا الإتفاق.

وتمنى النقيب حرب ان تشجع هذه التجربة باقي المناطق والبلديات للإقدام على تفعيل وتنشيط العمل التنموي فيها.

بدوره رأى سعدية ان الهدف الأساس الذي يسعى له منذ توليه رئاسة اتحاد بلديات الضنية التخطيط الاستراتيجي لإنماء المناطق الأكثر فقراً وحرماناً وتهميشاً.

وأكد سعدية بأن هذا اللقاء هو نقطة تحوّل لمفهموم التنمية في مناطقنا وهو يوم تاريخي بالنسبة لأهلنا في الضنية شاكراً لنقابة المهندسين على دعمها وتوفيرها كل المقوّمات الضرورية لإنجاح هذا المشروع.

وقدّم سعدية لمحة سريعة عن المشروع وأهميته وقال : من خلال نظام ” GIS” سيكون بين ايدينا نتائج مجتمعية مبنية على أرقام علمية ودقيقة، وستشهد بلدات وقرى الضنية بعد توقيع هذا البروتوكول مع نقابة المهندسين في الشمال نقلة نوعية فيما خصّ العمل التنموي، فاليوم ليس مجرّد تاريخ توقيع هذا الإتفاق بل هو منعطف حقيقي في مجال التنمية.

بعد ذلك، قام كل من النقيب حرب والرئيس سعدية بتوقيع البروتوكول باسم النقابة والإتحاد ثم التقطت الصور التذكارية.