عايدة حسيني

اختتمت جمعية آفاقنا ومركز AEIC مشروع “ريادة الاعمال والابتكار” الذي نفذه المركز بالشراكة مع بلدية برقايل وشبكة “المدن القوية” الممول من السفارة الهولندية، والذي تضمن تدريب حوالى 50 شابا وشابة من عكار، في حفل تم خلاله توزيع الشهادات على المتدربين، في حضور مديرة شبكة “المدن القوية” لمى العوض وأعضاء الشبكة، وعدد من الفاعليات العكارية والمجالس البلدية والمخاتير ومدراء المعاهد والمدارس.

بدأ الحفل بالنشيد الوطني والوقوف دقيقة صمت حدادا على شهداء انفجار التليل، وبعد ترحيب رئيس بلدية برقايل محمد الاسعد بالحضور، ألقت رئيسة مجموعة “آفاقنا” المديرة التنفيذية للمشروع ماجدة عبد الهادي كلمة، تحدثت فيها عن خطوات تنفيذ المشروع ومخرجاته وأهدافه التي تمثلت بتدريب الشباب وتطوير مهاراتهم بما يتناسب مع التطور الرقمي المطلوب في سوق العمل المحلي والخارجي. وشددت على “أهمية العمل على نبذ ومناهضة كل اشكال العنف والتطرف، من خلال استقطاب الشباب والشابات واستثمار طاقاتهم بما يناسب مؤهلاتهم العلمية وتطلعاتهم المستقبلية”.

وذكرت عبد الهادي بالصعوبات التي واجهت مراحل التنفيذ، وشكرت الجهة الممولة المتمثلة بشبكة “المدن القوية” والسفارة الهولندية وبلدية برقايل على شراكتهم وتعاونهم.

ثم ألقت مديرة شبكة “المدن القوية” كلمة، أثنت فيها على الانجازات التي حققها مشروع “ريادة الأعمال والابتكار” في برقايل، والصدى الذي أحدثه على مستوى المشاريع في المنطقة.

بدوره، أشاد مدير شركة Netways جان موسى بأهمية المشروع وأهدافه، منوها بالتدريب الذي يقدمه مركز AEIC في مجال التكنولوجيا الرقمية المطلوبة في سوق العمل الحالي المحلي والخارجي.

وكانت كلمة لكل من مدير جامعة AUT الدكتور يوشع خضر، والبروفيسور سمير المصري الذي شدد على “تشجيع الشباب والشابات وتطوير طاقاتهم، وشحذ مهاراتهم بما يتناسب مع متطلبات سوق العمل الرقمي”، مؤكدا ضرورة “اعتماد مبدأ الكفاءة العلمية بدل التوصيات والوساطات للارتقاء بالمستوى العلمي والمهني للوطن”.

بعدها قدمت مجموعة آفاقنا ومركز AEIC دروعا تكريمية لشركائها في المشروع.