عايدة حسيني

بمناسبة انتخاب المجلس الجديد لنقابة اختصاصيي علوم مختبرات الأسنان في لبنان. وبإحتفال رمزي نسبة لتردي الأوضاع في البلاد، ألقى النقيب وليد جابر كلمة قال فيها:

بالتعاون والتواصل نطور مهنتنا حتى نتقارب في مستوانا المهني

كيان واحد يجمعنا، مجلس نقابة شفاف وصادق وصريح يجمعنا، كل زميل بالنقابة هو جزء لا يتجزأ من هذا الكيان.
مصلحة أعضاء النّقابة فوق كل اعتبار واليوم بمناسبة تسلمي هذا المنصب ليس لكي انال وظيفة… بل هو مسؤولية ورسالة هو أمانة على قيم، هو تعهد ووعد، هو انتقال من مكان الى مكان، من موقع الى موقع، من معركة الى معركة…

فاليوم إبتدأت معركتنا الحقيقية في مصارعة التخلف والتعصب في مواجهة المساومة والفساد، وفي التطلع الى اعادة بناء نقابة تليق بأهلها، ولن تكون بعد اليوم على قياس شخص دون غيره. معكم التطوير سيكون همنا كي نتقارب بمستوانا المهني. دورنا كمجلس هو أمانة وثقة، وبلا شك سنكون اهل للثقة في حضور متميز لم يكن له مثيل بخبراتنا ومهاراتنا سنتصاعد ونتنامى لكي نكون بالصف الاول لمواجهة كل الازمات من الداخل ومن الخارج.

سنكون خط الدفاع الاول لحماية اعضاء النقابة وحماية المهنة وسنعمل جاهدين على تغذية موارد صندوق التقاعد بشتى الوسائل… وتعزيز الوعي حول مفهوم دور العمل النقابي من خلال تنظيم ورش عمل في كل المناطق اللبنانية بهدف تعزيز الثقة بالنقابة، ووضع المهنة في اطار مؤسساتي فعّال وسليم لاستقطاب عدد اكبر من طلاب اختصاصنا عبر برامج تثقيفية تحاكي سرعة التطور التقني والمتطلبات العلمية. وايضا سنفعّل دور اللجان في النقابة وكذلك تشجيع كافة النشاطات بين الزملاء مما يساعد ايضا بالتلاقي فيما بينهم.
الرؤية طموحة… وسيكون رأي النقابة حاضر بكل المنتديات والمؤتمرات وسيترافق مع عودة التواصل مع الهيئات الدولية والعربية.
سنرسم الاستراتيجيات مع هذه الهيئات بالمجلس الجديد، الذي سيتابع ويفعل حضورنا للاستفادة الى اقصى حد لبناء جيل من الزملاء نفتخر به.
اخيرا وليس آخرا كل التمنيات بالتوفيق لجميع الزملاء وبدوام الازدهار والتقدّم.