عايدة حسيني

نظمت لجنة الشباب والرياضة في بلدية طرابلس إحتفالا تكريميا للسباح الطرابلسي منذر كبارة، في قصر رشيد كرامي الثقافي البلدي نوفل سابقا، برعاية وحضور رئيس البلدية الدكتور رياض يمق، رئيس لجنة الشباب والرياضة في المجلس البلدي أحمد حمزة الباشا، والأعضاء
رشا سنكري، باسم بخاش، جميل جبلاوي ومحمد نور الأيوبي، رئيس جمعية طرابلس السياحية الدكتور منذر كبارة وعائلة المكرم ومهتمين.

البداية، بالنشيد الوطني اللبناني، ثم قدم الحفل خالد الحجة مرحبا بالحضور والبطل كبارة.

ثم القى رئيس لجنة الشباب والرياضة احمد حمزة الباشا كلمة، فقال :”في ظل الأزمات والتطورات والتداعيات الاقتصادية الصعبة والانهيار المالي والمشاكل السياسية التي يمر بها لبنان، يعتبر الإنجاز الذي حققه البطل منذر كبارة مدعاة للفخر، ويعطي أمل وايجابية، طرابلس تخرّج الافذاذ، ومنذر كبارة بطل من لبنان رفع اسم طرابلس ورفع علم لبنان في بطولة أولمبياد طوكيو في اليابان وهذا الامر يفرح القلب في المدينة التي خرّجت أبطال في كل المجالات”.
:” نحن في بلدية طرابلس ولجنة الشباب والرياضة سنكون دائما الى جانب المتفوقين الذين يرفعون اسم طرابلس، وهذا اقل واجبات العمل البلدي تجاه هؤلاء الأبطال، مبروك لمنذر ولآل كبارة الكرام ولكل طرابلس”.

وتحدث رئيس البلدية الدكتور يمق، مرحبا بالحضور والبطل الذي رفع اسم طرابلس عاليا، وقال :” أشكر الحضور، لاسيما عائلة بطل طرابلس ولبنان، نحن في هذه الظروف الحرجة التي تمر بها البلاد، نقدر هذا الإنجاز الكبير، واحببنا كبلدية طرابلس ولجنة الشباب والرياضة فيها وأعضاء المجلس البلدي تكريم البطل منذر كبارة لما قدمه من جهد، ولما حققه من إنجازات وتمثيل للمدينة في بطولات محلية وعربية و عالمية، ونتمنى له التفوق والمستقبل الزاهر في الرياضة ورفع رأس طرابلس عاليا بأخلاقه التي تعكس قيم المدينة وعائلة ال كبارة الكرام، ونأمل من كل الشباب الاقتداء ببطل المدينة ولبنان، وعدم اليأس او ترك المدينة، كما نأمل من كل الذين هجروا المدينة الى الخارج ان يكونوا سفراء خير ونجاح لطرابلس، وهنا اود ان أقدم شكري لجد البطل الدكتور كبارة الذي يقدم خدمات كبيرة للمدينة حيث يقوم مع عمال من البلدية بحملات تنظيف في شوارع المدينة من الأعشاب وتحديدا في الابنية الأثرية والتراثية والسياحية، من خلال ترؤسه جمعية طرابلس السياحية”.

شريط مصور للبطل
بعد ذلك، تم عرض شريط مصور يتحدث عن السباح منذر كبارة من صغره في عمر 12 سنة، والتمارين، للبطولات، وصولا الى مشاركته في بطولات لبنان والعرب وفي العالم، وصولا الى تأهله الى الألعاب الأولمبية والارقام الذي حققها في البطولات العالمية.

ثم القى المكرم كبارة، كلمة شكر فيها “البلدية ومدينة طرابلس”، وقال:”انا فخور كوني طرابلسي، وسأعمل على خطى جدي النقيب كبارة”.

درع الفيحاء
وفي الختام، سلم يمق واعضاء المجلس البلدي، للبطل كبارة درع الفيحاء تقديرا لانجازته ولدوره في رفع اسم طرابلس عاليا.
يذكر ان البطل منذر كبارة من مواليد ٤ أيلول ٢٠٠٢، والده كريم كبارة يعمل في الولايات المتحدة. والدته جنيفر كبارة أميركية، وحفيد النقيب الدكتور منذر كبارة.
مارس السباحة منذ الصغر وشارك في سباقات الاتحاد اللبناني للسباحة ممثلاً نادي المون لاسال منذ كان عمره ١٢ سنة، وكان يفوز بالمرتبة الأولى في تلك السباقات التي خاضها وقد حصل منها على ٨٥ ميدالية ذهبية.
منذ سبع سنوات لغاية اليوم، يمارس تمارين السباحة في أحواض مدينة هيوستن لمدة خمس ساعات ونصف يومياً دون إنقطاع.
وقد تأهّل في سباق بورتوريكو الدولي الأخير للمشاركة في أولمبياد طوكيو ٢٠٢٠ حيث حلّ ثانياً في سباق ٢٠٠ متر متنوّع محققاً رقماً قياسياً لِلُبنان وهو ( ٨، ٣.، ٢) ثانية.
وقد تأهّل عبر هذا الرقم للمشاركة في بطولة العالم للسباحة في اليابان عام ٢٠٢٢، وبطولة العالم لحوض ٢٥ متراً في العاصمة الإماراتية ابو ظبي التي ستقام ما بين ١٦ و ٢٠ كانون أول من هذا العام