عايدة حسيني

وسط حضور دبلوماسي ، أكاديمي، سينمائي ، مسرحي واعلامي ، كرّم مجتمع بيروت السينمائي السيدة ايميه بولس مؤسسة معهد الفنون السمعية البصرية في جامعة القديس يوسف في بيروت و جمعيَة سينما لبنان ، وعدد من المسارح اللبنانية في صالة Vox Cinemas -سيتي سنتر الحازمية .

تخلّل الحفل عرض جزء لوثائقي حول مسيرتها وشهادات تقدير لمجموعة من الذين عاصروها ، ومقتطفات من افلام طلابها . بالتوازي ، جرى عرض افلام من انتاج برنامج فتيات من اجل التغيير، وفيديوهات تعريفية بالافلام المشاركة بهذه الدورة وبلجان التحكيم .

وكانت كلمة افتتاحية لمؤسس ورئيس مجتمع بيروت السينمائي سام لحود الذي قدّم جردةً عن سلسلة النشاطات والاحداث الذي نظّمها مجتمع بيروت السينمائي خلال السنوات الماضية ، داعيا الى خلق تجمّع للعاملين بالقطاع الثقافي لتطوير خطة موحّدة طويلة الامد .

كذلك، شكر الشركاء والداعمين معتبراً أنهم يدعمون الامل والحياة .

وفي سياق المناسبة، رأى لحود انّ قصّة ايميه بولس هي قصة صمود، واعداً بأن يعمل المشاركون في القطاع الثقافي يوميّاً كامتداد لأحلامها . من هنا، وجّه دعوة لبناء مجتمع شفاف وصناعة سينما تتحدّث عنّا .

المكرّمة السيدة ايميه بولس بدت متأثّرة ووجّهت كلمة شكر من القلب معربةً عن سعادتها بحضور وجوه تحبّها وبنيلها التقدير من مهرجان نسائي . واستذكرت بولس التحديات التي مرّت بها خلال مسيرتها المهنيّة من حروب وصراعات ، مشاركةً غضبها نتيجة الوضع الذي وصلت اليه البلاد حالياً، داعية الشباب الى البقاء في لبنان و مؤكّدةً انّ الثقافة وحدها تنقذ الشعوب والحضارات.

علاوةً على ذلك ، أضاءت بولس على نساء لامعات في السينما اللبنانية على عدّة مستويات وقد ساهمن بصناعة السينما الملتزمة مثل : هيدي سرور، رندى الشهال، جوسلين صعب، موريال ابو الروس، مي مصري، لارا سابا ونادين لبكي وغيرهنّ.

الى هذا ، تلقّت المكرّمة مجسّم الآلهة تانيت وقدّم القيّمون على المهرجان نزولاً عند رغبتها ، دعماً مالياً لأحد طلاب المرئي والمسموع .