عايدة حسيني

احتفل رئيس تجمع الحرف والصناعات التقليدية في لبنان الدكتور بدر حسون بإطلاق التجمع وذلك تحت عنوان ” إلقاء الضؤ على أهمية الحرف اليدوية وكيفية المحافظة عليها وتطويرها “، في قرية بدرحسون – راسمسقا ،

بحضور النائب الدكتور علي درويش ، رئيس نقابة الحرفين محمد المعلم ، مسؤل حزب للقوات في طرابلس جاد دميان ، مختار ببنين زاهر قصار ،عضو المجلس السياسيي للحزب في الشمال الحاج محمد صالح ، عضو القسم الاعلامي في المحكمة الدولية العليا لتسوية المنازعات لندن – انكلترا الزميل جوزاف محفوض ، رئيسة نادي ليونز نورث ليبانون ستار ورئيسة اللجنة الثقافية في جمعية جاد الدكتورة وديعه الاميوني ، رئيس لجنة الاثار في بلدية طرابلس الدكتور خالد تدمري ، رئيس جمعية جاد جوزيف حواط ، مسؤل الامتحانات في وزارة التربية في الشمال الاستاذ محمد حسون، الدكتور فؤاد طرابلسي عضو مجلس ادارة تجمع الحرف والصناعات التقليدية، واعضاء التجمع من اصحاب الحرف والصناعات التقليدية من انحاء لبنان

بعد كلمة ترحيب من المدير العام للقرية احمد حسون بالحضور ، اشار الى اهمية هذا الاحتفال الذي يبث روحا ايجابية ويعلن عن اطلاق التجمع ، مؤكدا ان الدكتور بدر حسون يقدم فلسفة حرفية اكثر منها صناعية تقوم على فخامة البساطة وموضحا ان الحضور هم الاكثر داعمين لهذا التجمع .

واوضح الدكتور بدر حسون ان هذا الاجتماع كان مقررا سابقا ولكن تاثير انتشار فيروس الكوورنا اخر هذا اللقاء الذي اقتصرحاليا على عدد قليل من المشاركين للاجراءات الوقائية ، واكد حسون ان اهل الصناعة والحرفة والزراعة هم اساس الاقتصاد لان الحرفة هي علم الصناعة وروحه ومن الام الارض العطاء ، واشار حسون الى ان الازمات تولد الطاقة لدى الانسان واصدقائنا يعرفون قدراتنا ويؤمنون بادائنا بالرغم من الازمة التي نمر بها والتي تجاوزت الخمس سنوات ،وشدد حسون على اهمية الاستفادة من التاريخ والوثائق التي توثق حبنا لهذه الحرف ، واوضح ان الجميع له دور داعم لهذه الحرف متمنيا تكاتف جهود الجميع وتسليط الضؤ على مجالات جديدة لتعزيز الدورة الصناعية الحرفية التي تعتمد على الابداع وان يتشارك الجميع بالعطاء والثقة والتحدي .

وفي الختام شارك الجميع بحفل كوكتيل اقيم للمناسبة .