صور – عايدة حسيني

استكمل المدير العام لمؤسسات “أمل” التربوية الدكتور بلال زين الدين حملة غرس الأشجار المثمرة ضمن مشروع “صفوة الخير” الذي أطلقته المؤسسات في لبنان. وغرس نادي خريجي ثانوية الشهيد محمد سعد عددا من الأشجار المثمرة في أرجاء الثانوية، في العباسية، في حضور مسؤول المشروع قاسم صفا ومسؤول نادي الخريجين في الثانوية علي داود ومدير الثانوية محمد العبد وعدد من الخريجين وأفراد الهيئتين الإدراية والتعليمية في الثانوية.

وكانت كلمة للدكتور زين الدين عن أهمية دور الخريجين في مؤسسات أمل التربوية “في مسيرة تمتين العمل التربوي والانساني في المؤسسات باعتبارهم أبناء هذه المدارس التي كانت القطاف لغرس الامام القائد السيد موسى الصدر والتي نمت وانتشرت على مستوى كل لبنان وتقدم التربية والتعلم للغني وللفقير على حد سواء وهي التي استطاعت أن تنافس كبرى المؤسسات التعليمية وتحصد المراتب الأولى في الامتحانات الرسمية والمسابقات والمباريات المحلية والدولية بشكل مستمر”.

وشدد على “تفعيل عمل الخريجين وإيجاد سبل التواصل معهم حيث تسجل الأرقام الأولى عددا من النخب المهنية والمجتمعية تعمل في أهم ميادين الحياة من خريجي مؤسسات أمل التربوية”.

وكانت كلمتان لمدير الثانوية ولجمعية الخريجين أشارا فيها إلى “أهمية مشروع صفوة الخير في غرس الأشجار المثمرة في هذا الزمن الاقتصادي الصعب وأهمية دور الخريجين في المؤسسات”.

ثم شارك الجميع في غرس الأشجار، على أن يستكمل المشروع في ثانوية مجمع التحرير في السلطانية وثانوية الشيخ محمد يعقوب في الطيبة – بعلبك وثانوية الإمام الصدر في الهرمل خلال الأسابيع المقبلة.