في اطار التنسيق بين بلدية طرابلس والجامعة اللبنانية لإعداد الدراسة الهندسية لإعادة إعمار القصر البلدي التراثي وتأهيله وترميمه، ووضع تصاميم جديدة لمبنى البلدية الذي احترق بطوابقه الثلاث نتيجة الاحداث التي شهدتها مدينة طرابلس مؤخرا”

إجتمع في بلدية طرابلس وفد من أساتذة كلية الفنون الجميلة والعمارة – الفرع الثالث في الجامعة اللبنانية ضم كل من مدير الكلية الدكتور حسان الصمد وممثلة الأساتذة المهندسة الدكتورة سوسن سوق، الدكتورة رنا بركة والدكتورة رندا حلاق ومن مديرية الآثار في وزارة الثقافة المهندسة رندا قاوقجي ومن بلدية طرابلس ، نائب الرئيس المهندس خالد الولي، رئيس لجنة الهندسة في المجلس البلدي المهندس جميل جبلاوي، رئيس لجنة الآثار والتراث الدكتور خالد تدمري، رئيسة مصلحة الهندسة، المهندسة عزة فتفت، رئيس دائرة التنفيذ زاهر سكاف والمهندس فراس شمرا . في البداية جال الوفد للإطلاع على الأضرارالتي لحقت بالمبني من جراء الحريق ومن ثم عقد إجتماع لتحديد الرؤية لدور القصر البلدي التاريخي بطوابقه الثلاث تمهيداً لوضع التصاميم الجديدة بناء على المعطيات واستكمال التنسيق بين الجامعة اللبنانية والمجلس البلدي ومصلحة الهندسة في البلدية لتحديد الخطوط الأساسية والشروط التي سيتم بموجبها إعادة إعمار المبنى وتأهيله وترميمه . في الختام، شكر وفد البلدية لأساتذة كلية الفنون الجميلة والعمارة في الجامعة اللبنانية ومديرية الآثار للجهود المبذولة الهادفة الى إعادة القصر البلدي الى طابعه التراثي .