رئيس المجلس الوطني للاعلام يدعو جميع وسائل الاعلام للشراكة مع وزارة الصحة لتعميم الوعي الصحي.

بانتظار اللقاح الذي قد يتطلب أن ينتظره لبنان مدة شهرين. ونظرا لتداعيات انفجار المرفأ وما فرضه من انصراف كل جهوزية وزارة الصحة لمعالجة المصابين ولملمة الجراح إضافة إلى استقبال المصابين بالكورونا والذين ارتفعت أعدادهم. يملي هذا الوضع شراكة واسعة من كل المهتمين بالوضع الصحي خصوصا وأن وزارة الصحة وحدها لم تعد قادرة عدديا على تحمل الأمر واستيعابه.
من هنا يدعو رئيس المجلس الوطني للاعلام المرئي والمسموع كافة المؤسسات الاعلامية من مرئية ومسموعة والكترونية للشراكة مع وزارة الصحة في مهمة إنقاذ الوضع وإبداء الملاحظات وتعميم الوعي الصحي. وبداية هذه الشراكة هي في المؤتمر الصحفي الذي يقيمه معالي وزيري الصحة الدكتور حمد حسن والاعلام الدكتورة منال عبد الصمد الساعة الثانية عشرة من يوم الثلاثاء الواقع فيه 25/8/2020 في مبنى وزارة الصحة لعرض ما نحن فيه وما نواجهه من أعباء وما هو مطلوب من حلول.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.