الأمم المتحدة دعم المستشفيات في لبنان على رأس أولوياتها

اعلنت الامم المتحدة انها تعمل بشكل وثيق مع السلطات في لبنان لدعم جهود الاستجابة في أعقاب الانفجار الهائل الذي هزّ بيروت، يوم أمس الثلاثاء، مما أدّى إلى تدمير مساحات شاسعة من العاصمة.

وقد قتل أكثر من 130 شخصا في التفجير الذي دمر المرفأ والمنطقة المحيطة به مما تسبب بإصابات لا حصر لها وترك الآلاف بلا مأوى. وأعلنت الحكومة حالة الطوارئ لمدة أسبوعين.

وقال نائب المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، خلال المؤتمر الصحفي اليومي، إن دعم المستشفيات والاستجابة للصدمات تحتل الأولوية القصوى.

وأضاف يقول: “تعمل منظمة الصحة العالمية بشكل وثيق مع وزارة الصحة اللبنانية لإجراء تقييم للمستشفيات في بيروت ولوظائفها واحتياجاتها لتقديم الدعم الإضافي، خاصة في خضّم جائحة كـوفيد-19“.

وأشار فرحان حق إلى إرسال خبراء من الأمم المتحدة والعديد من الدول الأعضاء إلى بيروت للمساعدة في الاستجابة لحالات الطوارئ، في الوقت الحالي. وقال: “إن الخبراء في طريقهم إلى دعم عمليات البحث والإنقاذ في المناطق الحضرية. وتم تجهيز الفرق أيضا لإجراء تقييمات سريعة حول الوضع على الأرض والمساعدة في تنسيق أنشطة الاستجابة للطوارئ

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.