post-437429-197147_0إنتهاج حزب الخضر اللبناني  على مدى سنوات منذ تأسيسه للمواقف المعتدلة والعقلانية ، المنطلقة من مبادئه ورؤيته الداعمة لقضايا اللبنانيين على مختلف الصعد الوطنية ، الحياتية ، الاقتصادية والبيئية و إنحيازه ودعمه لتحركات الشعبية ولمطالبها ازعجت البعض .ودفعته الى التعرض بالقرصنة  لصفحات الحزب الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي لإسكات صوته , هذه ليست المرة الأولى ، لقد تعرض موقع الحزب الكتروني الرسمي عام 2017 الى القرصنة ايضا”

التعديات وأعمال القرصنة لن تثنينا عن الإستمرار في أداء دورنا بالدفاع عن القضايا اللبنانيين الوطنية والنضال من أجلها  للوصول  الى دولة القانون .